Warning: sprintf(): Too few arguments in /htdocs/wp-content/themes/seek/assets/libraries/breadcrumb-trail/inc/breadcrumbs.php on line 252

نتائج القمة الأولى والمنتدى الاقتصادي الروسي – الأفريقي.

admin
0 0
Read Time:15 Minute, 41 Second

في يومي 23-24 من شهر أكتوبر الجاي في مدينة سوتشي، عُقدت القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي – الأفريقي تحت شعار “من أجل السلام والأمن والتطور”. وتقام مثل هذه الأحداث الخاصة الواسعة النطاق في تاريخ روسيا الحديث لأول مرة ولم يسبق لها مثيل في تاريخ العلاقات الروسية الأفريقية. أعربت وفود رسمية من البلدان الأفريقية وممثلي قطاع الأعمال عن اهتمامهم البالغ بمواصلة تطوير وتعميق وتكثيف التعاون الروسي الأفريقي. وسبقت المنتدى الاقتصادي الروسي – الأفريقي الأعمال التحضيرية الشاملة التي أدت إلى تعزيز وتوسيع التعاون بين روسيا وأفريقيا. وتم تحديد مجالات التعاون الاقتصادي ذات الأولوية التي يمكن من خلالها تحقيق نتائج ملموسة في السنوات القادمة، وهي تشمل الطاقة (بما في ذلك الطاقة المتجددة)، وتطوير البنية التحتية (خاصة بناء السكك الحديدية والإسكان) والتعدين الحديث باستخدام التكنولوجيا المتقدمة ومعالجة المعادن، والزراعة، والتكنولوجيا الرقمية، والاستكشاف، والطب، والعلوم والتعليم.

وفي نهاية القمة، اعتمد المشاركون إعلانا ختاميا الذي يحدد الأهداف والغايات اللازمة لمواصلة تطوير التعاون الروسي الأفريقي بجميع أبعاده: السياسة والأمن والاقتصاد والمجالات العلمية والتقنية والثقافية والإنسانية. من المهم أن نشير إلى أن الإعلان يكرس آلية الشراكة الروسية الأفريقية، بما في ذلك عقد القمم الروسية والأفريقية كل ثلاث سنوات. وتنص الوثيقة على أنه “من أجل تنسيق تنمية العلاقات الروسية – الأفريقية، يجب إنشاء منتدى الشراكة بين روسيا وإفريقيا وتعيينه باعتباره الهيئة العليا للقمة الروسية – الأفريقية التي ستعقد مرة كل ثلاث سنوات. وبين هذه القمم، يجب إجراء مشاورات على مستوى وزارات الخارجية لروسيا والدول الإفريقية التي هي الرؤساء الحاليين والسابقين والمستقبليين للاتحاد الأفريقي”. كما ينص الإعلان على العزم المتبادل بين روسيا وإفريقيا على الارتقاء بنوعية التعاون إلى مستوى نوعي جديد يفي بتحديات القرن الحادي والعشرين، عندما سيتزايد تبادل المنتجات التكنولوجية والتجارة العالمية في المعرفة والكفاءات.

كما ستعقد الجلسة الروسية – الأفريقية في إطار منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي بشكل دائم، وستواصل مؤسسة “روسكونغرس” عملها على المسار الأفريقي حتى المنتدى التالي.

1. العمل مع المشاركين

حضر المنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي أكثر من 6000 مشارك وممثل إعلامي من روسيا و104 دولة ومنطقة أجنبية، من بينهم أكثر من 1100 ممثل عن أوساط الأعمال الأجنبية وحوالي 1400 – الروسية وأكثر من 1900 ممثل للوفود الرسمية الأجنبية وأكثر من 300 – الروسية.

وشارك في أعمال القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي – الأفريقي ممثلون رسميون لجميع البلدان الأفريقية البالغ عددها 54، وكان يمثل 45 منها رؤساء الدول (الجزائر وأنغولا وبنين وبوركينا فاسو وغامبيا وغانا وغينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجيبوتي وجمهورية مصر العربية وزيمبابوي والرأس الأخضر وجزر القمر والكونغو وكوت ديفوار وكينيا وليبيا وموريشيوس وموريتانيا ومدغشقر وملاوي ومالي وموزمبيق والمغرب وناميبيا والنيجر ونيجيريا ورواندا وسيشيل والسنغال والصومال وسيراليون ليون والسودان وتوغو وتونس وأوغندا وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وغينيا الاستوائية وإسفاتيني وجمهورية جنوب إفريقيا وجنوب السودان وغابون وتنزانيا وإثيوبيا). حضر المنتدى رؤساء 8 منظمات إقليمية في إفريقيا (الاتحاد الإفريقي وبنك الاستيراد والتصدير الإفريقي ومجموعة شرق إفريقيا ومجموعة دول الساحل الأفريقي الخمس واتحاد المغرب العربي ومجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية والمجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا).

كما حضر الفعاليات 109 وزيرا للخارجية ونائبان لرئيس جمهورية ليبيريا، وجويل هوارد-تايلور، وجمهورية بوروندي، جوزيف بوتور.

ومن بين الممثلين البارزين لأوساط لأعمال الأجنبية والروسية، حضر الفعاليات التي نظمتها مؤسسة “روسكونغرس” المشاركون التاليون الدائمون فيها: رئيس “Unitel SA”، إيزابيل جوزيه دوس سانتوس، أنجولا؛ الرئيس التنفيذي لشركة ” Gemcorp Capital LLP”، أتاناس بوستانجييف، المملكة المتحدة؛ رئيس شركة “ترانس ماش هولدينغ” الروسية المساهمة، أندريه بوكاريوف؛ مدير عام ورئيس مجلس إدارة شركة “كاماز” المساهمة العامة، سيرجي كوغونين؛ رئيس مجلس إدارة الشركة الكيميائية المتحدة “أورالكيم” (المساهمة العامة)، دميتري مازيبين؛ رئيس شركة “لوك أويل” المساهمة المفتوحة، فاغيت الكبيروف.

وشارك لأول مرة ممثلون للشركات الأجنبية في أحداث مؤسسة “روسكونغرس”: رئيس المجموعة الإعلامية “Naspers Ltd”، بوب فان دييك، والرئيس التنفيذي لها، فوتي ماخانييلي-دابينعفا، جمهورية جنوب إفريقيا؛ رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية، أشرف محمد رسلان شلبي، جمهورية مصر العربية؛ الرئيس التنفيذي لشركة ” MYA Energy SARL”، العلوي مولاي يوسف، المغرب؛ الرئيس التنفيذي لشركة “CalBank Limited”، أدو ج. فرنك، غانا؛ الرئيس التنفيذي لشركة “Centurion LLP”، إين جي مرتين مبا أيوك، جمهورية جنوب إفريقيا؛ الرئيس التنفيذي لشركة ” C-Nergy Ghana Limited”، كوبلاه مايكل، غانا.

من بين ممثلي السلطات الاتحادية الروسية، حضر المنتدى كل من: نائب رئيس الوزراء – المفوض الرئاسي في المقاطعة الاتحادية الشرقية، يوري تروتنيف، والمفوض الرئاسي في المقاطعة الاتحادية الجنوبية، فلاديمير أوستينوف، بالإضافة إلى 11 وزيرا لروسيا الاتحادية: وزارة الصحة، وزارة الخارجية، وزارة العلوم والتعليم العالي، وزارة الموارد الطبيعية والبيئة، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة الزراعة، وزارة البناء والإسكان والخدمات المجتمعية، وزارة النقل، وزارة التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الجماهيري، وزارة التنمية الاقتصادية، وزارة الطاقة، و7 رؤساء للخدمات الاتحادية الروسية: الخدمة الاتحادية للتعاون العسكري التقني، الخدمة الاتحادية للإشراف على حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان، الوكالة الاتحادية للنقل البحري والنهري، الوكالة الاتحادية لشؤون الجنسيات، الوكالة الاتحادية لشؤون رابطة الدول المستقلة المواطنين المقيمين في الخارج والتعاون الإنساني، الوكالة الاتحادية لاستغلال باطن الأرض والوكالة الاتحادية لإدارة مصائد الأسماك.

وأشار مستشار الرئيس الروسي وأمين لجنة التنظيم، أنطون كوبياكوف: “للفعاليات التاريخية الروسية – الأفريقية أهمية واضحة للعديد من الأجيال الذين عاشوا في الاتحاد السوفياتي. وروسيا الحديثة، بناء على تجربتها في إقامة التعاون الناجح مع الدول الإفريقية، مستعدة لتقديم إلى دول القارة الإفريقية شراكة ذات منفعة متبادلة وتحقيق مشترك للإمكانات المتراكمة خلال عقود من العمل المضني لعدة أجيال من الشعب السوفيتي والروس”.

2. برنامج الأعمال للمنتدى الاقتصادي الروسي – الإفريقي

استند برنامج أعمال المنتدى الروسي – الإفريقي إلى مناقشات حول إمكانات تطوير التعاون والتفاعل في القارة الأفريقية. وافتتح المنتدى الاقتصادي بجلسة عامة حول موضوع: “روسيا – إفريقيا: إطلاق إمكانات التعاون”، وألقى رؤساء القمة المشاركين، رئيس روسيا الاتحادية، فلاديمير بوتين، ورئيس جمهورية مصر العربية، عبد الفتاح السيسي، كلمتيهما في المنتدى.

“على مدى خمس سنوات، زاد حجم التبادل التجاري بين روسيا وأفريقيا بأكثر من الضعف وتجاوز 20 مليار دولار. هل هو كثير أم قليلا؟ <…> أعتقد أنه قليل جدا. من هذه 20 مليار، 7.7 مليار – التجارة مع مصر، أي ما يعادل 40 %. وفي أفريقيا يوجد الكثير من شركائنا المحتملين وآفاق التنمية الجيدة وإمكانات النمو الضخمة”، – حسبما أشار إليه الرئيس فلاديمير بوتين في كلمته الافتتاحية.

وشدد رئيس جمهورية مصر العربية، عبد الفتاح السيسي، خلال الجلسة العامة على الدور الروسي الخاص في تعزيز السلام والاستقرار والتقدم الاقتصادي بين البلدين. وقال على وجه الخصوص: “نحن نقدر بشدة الاهتمام الذي توليه روسيا الاتحادية لتعزيز التعاون مع أفريقيا، ونعتبر المنتدى الاقتصادي منصة هامة لإظهار الفرص لتطوير الاستثمار والتجارة بين شعوبنا، مما سيعزز العلاقات بيننا بما يتفق مع مفهوم [جدول أعمال] عام 2063 التي وضعها الاتحاد الأفريقي”.

كما شارك في الجلسة العامة كل من:

من الجانب الروسي – وزير التنمية الاقتصادية الروسي، م. س. أوريشكين، ووزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي، ديمتري كوبيلكين، ومدير عام لمركز التصدير الروسي، أ. أ. سليبنيوف، والرئيس ورئيس مجلس الإدارة لبنك “في تي بي”، أ. ل. كوستين؛

من الجانب الإفريقي – مفوضة الاتحاد الأفريقي، أماني أبو زيد، والأمين التنفيذي للجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، ستيرغومينا لوريتس تاكس، ورئيس مجلس الإدارة لبنك التصدير والاستيراد الإفريقي (أفريكسيمبنك)، بنديكت أوكاي أوراما، والرئيس التنفيذي لـ”Naspers Ltd”، فوتي ماخانييلي-دابينعفا.

وقامت إيرينا أبراموفا، مديرة المؤسسة الاتحادية الحكومية الموازنة العلمية “معهد إفريقيا” تابعة إلى الأكاديمية الروسية للعلوم، بإدارة الجلسة.

وقدم في الجلسة العامة وزير التنمية الاقتصادية الروسي، مكسيم أوريشكين، خريطة الكفاءات الروسية لأفريقيا – البرامج المعلوماتية والتحليلية التي سمحت لضيوف من دول أفريقيا بالتعرف على الكفاءات الروسية في مختلف المجالات والمنتجات الروسية التنافسية في الأسواق الدولية. تشتمل خريطة الكفاءات الروسية لأفريقيا على 39 منتجا تم دمجها في سبع كفاءات: الطب، واستغلال باطن الأرض، والحكومة الرقمية، والتعليم، والبنية التحتية للنقل، والطاقة، والزراعة. قدمت أكثر من 170 شركة ومؤسسة روسية 280 مقترحا.

“تمر بلدان القارة الأفريقية الآن بسلسلة من التحولات: تحول البنية التحتية، والتحول الرقمي، والتحول البشري، التي تهدف بشكل عام إلى تحسين نوعية حياة الناس الذين يعيشون في هذه القارة الجميلة. واكتسبت روسيا في السنوات الأخيرة قدرا كبيرا من الكفاءات، والآن نحن على استعداد لتنفيذ المشاريع المشتركة التي ستركز على تحسين نوعية الحياة”، ماكسيم أوريشكين.

وكان المنتج نفسه متاحا خلال المنتدى على لوحات اللمس في منطقة المعرض، وبعد اختتامه سيتاح لجميع الدول الأجنبية على موقع الإنترنت export.economy.gov.ru

وتم تقسيم المناقشات إلى ثلاثة مسارات مواضيعية: “من خلال تطوير العلاقات الاقتصادية”، “من خلال إنشاء مشاريع مشتركة”، “التعاون في المجالين الإنساني والاجتماعي”. وفي المجموع، نُظمت 31 جلسة مخصصة لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية، والمشاريع المشتركة القائمة والمحتملة في صناعة النفط والغاز، والقطاع الزراعي الصناعي، وإنشاء البنية التحتية للنقل والبناء والطاقة النووية. شارك 268 متحدثاً في المناقشات، بما في ذلك وزيرة الصحة الروسي، فيرونيكا سكفورتسوفا، ووزير العلوم والتعليم العالي الروسي، وميخائيل كوتيوكوف، ونائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط ودول أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، ومدير عام لشركة “روس آتوم” الحكومية الروسية للطاقة النويية، أليكسي ليخاشيوف، ومدير عام ورئيس مجلس إدارة شركة “الروسا” المساهمة، سيرجي إيفانوف، ورئيس ورئيس مجلس إدارة بنك “في تي بي” (الشركة المساهمة العامة)، أندريه كوستين، ومدير عام لشركة “روستيخ” الحكومية الروسية، سيرجي تشيمزوف، ومدير عام ورئيس مجلس إدارة شركة “السكك الحديدية الروسية” المساهمة المفتوحة، أوليغ بيلوزيروف وآخرين.

بالإضافة إلى ذلك، عُقد منتدى وكالات أنباء روسيا وأفريقيا على هامش المنتدى الاقتصادي، حيث تمت مناقشة دور وسائل الإعلام في العلاقات الروسية الأفريقية.

وأجريت جميع أنشطة برنامج الأعمال بأربع لغات (الإنجليزية والفرنسية والعربية والبرتغالية)، وهي اللغات الرسمية لهيئات ومؤسسات الاتحاد الأفريقي.

3. الاتفاقات والمباحثات التجارية

“خلال القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الأفريقي، تم توقيع 92 وثيقة من الاتفاقيات والعقود ومذكرات التفاهم، ووصل المبلغ الإجمالي للوثائق الموقعة، التي لا تعد سرا تجاريا، 1.004 تريليون روبل. حسب الصناعات، تم توقيع أكبر عدد من الوثائق في مجال التصدير والنشاط الاقتصادي الأجنبي، والتعاون الدولي، والتكنولوجيا المتقدمة، والنقل والخدمات اللوجستية، والتعدين والاستكشاف، والاستثمار، والخدمات المصرفية”، – حسبما شدد عليه مستشار رئيس روسيا الاتحادية، أمين لجنة التنظيم، أنطون كوبياكوف. – “وتضاعف حجم التبادل التجاري بين روسيا وإفريقيا ولديه كل الشروط المسبقة لتحقيق مزيد من النمو. اليوم توجد في إفريقيا ستة من أكثر عشرة اقتصادات ديناميكية في العالم. وتشهد أفريقيا أسرع معدل نمو سكاني وتتمتع بأعلى نسبة من الشباب في العالم. فإن الشراكة ذات المنفعة المتبادلة هي أساس لتنمية اقتصادات بلداننا، وسوف يلعب المنتدى الروسي الأفريقي دورا رائدا في هذه العملية. في المرة القادمة سوف يعقد المنتدى بعد ثلاث سنوات. من المهم أننا وزملائنا الأفارقة سنعتزم مواصلة العمل المكثف لتعزيز الحوار من خلال أشكال مختلفة من الاجتماعات وتحديث جدول أعمال برنامج العمل للمنتدى القادم.”

أبرز الاتفاقات الموقعة:

وقعت الحكومة الروسية والاتحاد الأفريقي مذكرة تفاهم حول أسس العلاقات والتعاون. تم توقيع الوثيقة بحضور رئيس روسيا ورئيس مصر في أعقاب القمة الروسية الإفريقية.

بالإضافة إلى ذلك، وقعت اللجنة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية (إي إي كا) مذكرة تفاهم مع مفوضية الاتحاد الأفريقي. قام بتوقيع الوثيقة رئيس مجلس إي إي كا، تيغران سرجسيان، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي محمد.

 

التصدير / النشاط الاقتصادي الخارجي:

·         وقعت شركة “سبيربنك” المساهمة العامة وشركة “مركز التصدير الروسي للتصدير” المساهمة وشركة “فيب.ار اف” الحكومية الروسية وشركة الاستثمار “Gemcorp Capital LLP” اتفاقية إطارية حول إنشاء آلية التمويل التجاري بين روسيا والدول الأفريقية. تهدف الاتفاقية إلى تطوير التعاون مع الدول الإفريقية من خلال تنظيم آليات الإقراض لمشاريع التجارة الخارجية المشتركة وفتح إمكانية لزيادة الصادرات الروسية من خلال الدعم المالي لتوريد البضائع الروسية إلى القارة الأفريقية، بما في ذلك إلى أنغولا وإثيوبيا وموزمبيق وزيمبابوي ودول أفريقية أخرى.

قيمة الاتفاقية – 320.3 مليار روبل.

·         وقعت مجموعة شركات “إيفكو” وشركة مصرية “United Oil” اتفاق نوايا ينص على خطة لإنشاء مشروع مشترك لإنتاج منتجات الزيوت والدهون. سيتم توجيه إنتاج الزيوت النباتية والمكونات الغذائية إلى أسواق جنوب أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما يخطط الطرفان لبناء محطة للحبوب في البحر المتوسط لنقل مليوني طن من البضائع سنويا.

مجموع الاستثمار في المشروع – 19.2 مليار روبل

الاستثمارات / القطاع المصرفي:

·         أبرمت الوكالة الدولية للتنمية السيادية (IASD) اتفاقا وأصبحت مستشارا لحكومات جمهورية النيجر وجمهورية غينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية. سوف تجذب الوكالة الاستثمار لتنفيذ برامج التنمية في هذه البلدان.

مجموع الاستثمار في المشروع – 159.9 مليار روبل

الصناعات / البناء:

·         وقعت الشركة الكيميائية المتحدة “أورالكيم” (المساهمة العامة) و”Grupo Opaia SA” مذكرة بشأن بناء مصنع الكارباميد في أنغولا. ويتضمن المشروع أيضا إنشاء البنية التحتية للموانئ، وستكون الشركة الروسية مسؤولة عن جميع القضايا المتعلقة بالتصميم وتكنولوجيا الإنتاج، وشركة “Opaia” – عن بيع الأسمدة وتوزيعها في المزارع الحكومية في البلد.

مجموع الاستثمار في المشروع – 83.3 مليار روبل

·         وقعت شركة “فيب. ار اف” الحكومية الروسية للتنمية وشركة “مركز التصدير الروسي” المساهمة وشركة “MYA Energy” المغربية (تدخل في “Marita Group”) مذكرة تعاون لتمويل بناء مصفاة تكرير النفط في المغرب بطاقة إنتاجية تصل إلى 5 ملايين طن سنويا.

مجموع الاستثمار في المشروع – 35.6 مليار روبل

وسائل النقل / الخدمات اللوجستية:

·         أبرمت شركة مصنعة روسية كبرى لعربات السكك الحديدية، شركة “ترانس ماش هولدينغ” الروسية المساهمة، اتفاقية مع هيئة السكك الحديدية المصرية لتزويد مصر بـ 1.3 ألف عربة الركاب. كما ينص اتفاق بشأن توريد العربات إلى مصر على تنظيم تجميع العربات من المكونات الروسية في المجر، من حيث سيتم تصدير هذه العربات المجمعة إلى مصر.

مجموع الاستثمار في المشروع – 71.1 مليار روبل

التكنولوجيا المتقدمة:

·         وقعت شركة “بروموبوت” الروسية لإنتاج روبوتات الخدمة والشركة النيجيرية “Pailz Global Ventures” اتفاقية بشأن توريد روبوت واحد من طرازPromobot V.4 بقيمة 22 ألف دولار، بالإضافة إلى اتفاقية التوزيع التي بموجبها سيتم توريد عشرة روبوتات روسية إلى نيجيريا خلال عامي 2019-2020، ومن المخطط استخدامها في عيادات ومطارات نيجيريا، وكذلك في قطاع الترفيه.

مجموع الاستثمار في المشروع – 15.2 مليار روبل

بما في ذلك تم توقيع المذكرات التالية:

·         بين شركة “لوك أويل” المساهمة المفتوحة ووزارة التعدين والهيدروكربونات في غينيا الاستوائية؛

·         مذكرة تفاهم بين شركة “السكك الحديدية الروسية” المساهمة المفتوحة ووزارة النقل والاتصالات في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛

·         مذكرة تفاهم بين شركة “السكك الحديدية الروسية” المساهمة المفتوحة ووزارة النقل الاتحادية لجمهورية نيجيريا الاتحادية.

لمواصلة تطوير العلاقات الروسية الأفريقية في مجال الاقتصاد والتمويل، فضلا عن المجالات الإنسانية والاجتماعية، وإقامة اتصالات تجارية بين بلدينا وتعزيز صورة روسيا من قبل مؤسسة “روسكونغرس” في فعاليات المنتدى الاقتصادي، تم توقيع 13 اتفاقية تعاون مع كل من: وكالة “إيسفاتيني” لجذب الاستثمارات؛ وكالة الاستثمار في جمهورية الكونغو؛ غرفة التجارة والصناعة في تشاد؛ جمعية المصدرين المصريين “إكسبولينك”؛ وكالة النيجر لجذب الاستثمار والمشاريع الاستراتيجية؛ غرفة تجارة وصناعة بوركينا فاسو؛ المؤسسة الاتحادية الحكومية الموازنة العلمية “معهد إفريقيا” تابعة إلى الأكاديمية الروسية للعلوم،؛ غرفة التجارة والصناعة والزراعة في تنزانيا؛ غرفة تجارة أبوجا؛ غرفة التجارة الوطنية في كينيا؛ غرفة التجارة والصناعة في مالي؛ اتحاد مؤسسات جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ اتحاد رابطات أوساط الأعمال في موزمبيق.

لذلك، ارتفع عدد البلدان التي لديها شركاء اقتصاديون أجانب ورابطات صناعية وتجارية ورابطات مالية وتجارية قامت مؤسسة روسكونغرس بإقامة روابط التفاعل معها على أساس الاتفاقات من 94 إلى 107.

في مجمع التفاوض، الذي نظمته مؤسسة “روسكونغرس” بدعم من مركز التصدير الروسي، قدمت المساعدة في تنظيم 569 اجتماع عمل.

4. المعرض

جمع المعرض قطاعات مختلفة للإقتصاد الروسي: الزراعة والهندسة الثقيلة والخفيفة والمعدات العسكرية والمدنية وغيرها من القطاعات. ونظم مركز التصدير الروسي معرضا كبيرا: قدمت شركة “روس آتوم” مصادر الطاقة المتجددة؛ قدمت شركة “ترانس ماش هولدينغ” الروسية المساهمة التطورات الحديثة في مجال نقل الركاب – حافلة السكك الحديدية المتكونة من قطارين من طراز “ر أ – 3″، والتي بدأ تشغيلها في نهاية أغسطس 2019، والقطار الرئيسي لقطار”موسكو-2019″، الذين تم إنشائهما بطلب من مترو موسكو، وعربات ذاتية الجر مع كابينات وبدون كابينات. تم تركيب منطقة الواقع الافتراضي على المنصة التي مكنت كل زائرها من امكانية القيام برحلة إلى عربة الركاب المستقبلية.

وقدمت “مجموعة غاز” أحدث الموديلات من معدات السيارات، بما في ذلك المحطات الطبية المتنقلة. ونظمت مؤسسة “روسكونغرس” بالتعاون مع شركة “غازبروم” المساهمة المفتوحة معرض الابتكارات سمي بـ”منطقة الابتكار”، حيث قدمت 14 شركة روسية عالية التقنية مشاريعها – أنظمة الإمداد بمياه الشرب، والأسمدة البيولوجية، ومزودو خدمات الإنترنت، والتطبيب عن بعد: شركة “أغراتيك بيو” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “ار بي دي. رو” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “فيست ماينينغ تيكنولوجي” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “بيونوفاتيك” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “أكاديميتشيسكي مياتس” ذات مسؤولية محدودة (“العيادة الذكية”)، وشركة “فينتيكا” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “زيلديس فارما” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “مصدر الصحة” ذات مسؤولية محدودة، وجامعة موسكو الحكومية باسم لومونوسوف، و”غامالييا”، وشركة “أوتونوميكا” ذات مسؤولية محدودة، وشركة “أنظمة المسح الذكي” المساهمة، وشركة “كالانتشا” ذات مسؤولية محدودة. وقدمت شركة “غوسزناك” المساهمة التقنيات المتعلقة بإنتاج المنتجات للتداول النقدي ووثائق وأنظمة التحديد المختلفة.

وتم تنظيم معرض منتجات المجمع الصناعي العسكري على شكل مكان العرض الموحد على المنصة المركزية لمتنزه سيريوس للعلوم والفنو “سيريوس”.

وحضر المعرض 30 ممثلا عن الشركات الرائدة الصناعية مثل شركة “السكك الحديدية الروسية” المساهمة المفتوحة، وشركة “فوس أغرو”، وشركة “شركة الطائرات المتحدة” المساهمة العامة، والمركز العلمي والتقني “بروتيي”، الذي يقوم بتزويد إلى الأسواق الخارجية الحلول المطلوبة لمشغلي الاتصالات المتنقلة وأنظمة الأمن الشاملة لتطبيق مفهوم “المدينة الآمنة” وغيرها.

من الجانب الأفريقي، شاركت جمهورية جيبوتي في المعرض، حيث قدمت منصات لوجستية حديثة، وكذلك كينيا والكونغو وشركة الطيران “Royal Air Maroc”، الناقل الوطني للمغرب.

أبدى المشاركون في المنتدى الاقتصادي الروسي – الأفريقي اهتماما خاصا بمهرجان “Discover Russian Cuisine”، حيث افتتح الطهاة الأجانب مهرجان الطعام المتنوع. أبدى الضيوف والمشاركون اهتماما كبيرا بالمنتجات الإقليمية المعروضة في سوق الأكلات. كان أبرز ما يميز برنامج مهرجان الطعام السموار الكبير الذي تم تقديم منه أنواع مختلفة من شاي كراسنودار للضيوف. حضر المهرجان طهاة كل من لوكسمبورغ وفرنسا وبلجيكا وروسيا.

بالإضافة إلى ذلك، تم بيع العملات التذكارية لبنك روسيا في منصة شركة “غوس زناك” المساهمة. وأبدى زوار المنصة اهتمامهم بالتكنولوجيا الجديدة لإنتاج العملات المعدنية من المواد المركبة، وكذلك الأوراق النقدية التذكارية المعروضة.

5. وسائل الإعلام

وقد غطى فعاليات المنتدى والقمة الروسية الإفريقية نحو 800 ممثلا إعلاميا – أكثر من 500 – من روسيا، وأكثر من 250 – من 43 دولة أجنبية: الجزائر، أنغولا، بلجيكا، بوركينا فاسو، المملكة المتحدة، غانا، غينيا، ألمانيا، جيبوتي، مصر، زامبيا، زيمبابوي، إسبانيا، إيطاليا، الكاميرون، قطر، كينيا، الصين، الكونغو برازافيل، الكونغو كينشاسا، ساحل العاج، موريتانيا، ملاوي، مالي، المغرب، موزمبيق، ناميبيا، نيجيريا، الإمارات العربية المتحدة، البرتغال، السنغال، الولايات المتحدة الأمريكية، توغو، تونس، تركيا، أوغندا، فرنسا، تشاد، غينيا الاستوائية، إسفاتيني، إثيوبيا، جنوب افريقيا، اليابان.

6. المتطوعون

شارك في تنظيم القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي 650 متطوعا يتحدثون الإنجليزية والفرنسية والعربية والبرتغالية والإسبانية من مدن مثل موسكو وسانت بطرسبرغ وتشيليابينسك وأرخانجيلسك وفولغوغراد وأرمافير وكراسنودار وروستوف على الدون وسوتشي.

7. البرنامج الثقافي

1.      في إطار البرنامج الثقافي للمنتدى والقمة، أقيم حفل استقبال برعاية رئيس روسيا الاتحادية. في 24 أكتوبر، زار أزواج رؤساء الدول الإفريقية الحديقة الأولمبية، منتجع روزا كوتور، وأقيم عرض احتفالي لنجوم رياضة التزلج على الجليد للمشاركين والضيوف في القمة والمنتدى الروسي – الأفريقي في مساء نفس اليوم، وهو عبارة عن عرض جليدي على المستوى الدولي يجمع بين التزلج على الجليد ومسرح الدراما والموسيقى والسيرك وتقنيات سينوغرافية متقدمة.

8.      نظام المعلومات والتحليل الخاص بمؤسسة “روسكونغرس”.

واصل تطوير خدمة “Summary” في نظام المعلومات والتحليلات الخاص بمؤسسة “روسكونغرس”، وهو منتج إعلامي لمؤسسة “روسكونغرس” ووكالة أنباء “تاس”، الذي يسمح بالحصول على ملخصات تحليلية موجزة للمناقشات مع وصف للاستنتاجات والمشاكل والحلول التي تمت مناقشتها. وفي المجموع، تم إعداد 34 ملخصا تحليليا موجزا عقب المنتدى الاقتصادي بين روسيا وإفريقيا.

سوف تتوفر نشرة خاصة “روسكونغرس إينسايدير” بشأن نتائج المنتدى الاقتصادي الروسي – الإفريقيا على الموقع الرسمي للحدث summitafrica.ru وعلى الموقع الإلكتروني نظام المعلومات والتحليل الخاص بمؤسسة “روسكونغرس” roscongress.org .

استعدادا للقمة الروسية-الأفريقية، تم حجز حوالي 9100 غرفة في 30 فندقا: في أدلر وهضبة إيميريتينسكي، وكراسنايا بوليانا ووسط مدينة سوتشي، وحوالي 900 مركبة. وخلال أيام القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي، وفر مطار سوتشي الدولي حوالي 700 عملية للإقلاع والهبوط والقدرة الاستيعابية – 2500 شخص في الساعة.

الجهة المنظمة للقمة والمنتدى الاقتصادي الروسي – الإفريقي – مؤسسة “روسكونغرس”، المنظمون المشاركون للمنتدى الاقتصادي الروسي – الإفريقي – شركة “مركز التصدير الروسي” المساهمة وأفركسيمبنك.

مؤسسة “روسكونغرس” هي مؤسسة تنمية غير مالية ذات توجه اجتماعي، وهي أكبر منظم للأحداث الدولية والمؤتمرات والمعارض والفعاليات العامة.

تأسست مؤسسة “روسكونغرس” في عام 2007 لتعزيز تنمية الإمكانات الاقتصادية والمصالح الوطنية وصورة روسيا في الخارج. وتقوم المؤسسة بدراسة وتحليل وتشكيل وتغطية القضايا المتعلقة بجداول الأعمال الاقتصادية الروسية والعالمية، كما توفر الإدارة والمساعدة على ترويج مشاريع الأعمال وجذب الاستثمار وتعزز تطوير المشاريع الاجتماعية والمشاريع الخيرية

تجمع فعاليات المؤسسة مشاركين من 208 دولة ومنطقة، ويعمل أكثر من 15 ألف ممثل إعلامي سنويا في مواقع “روسكونغرس”، ويشارك أكثر من 2500 خبير في روسيا وفي الخارج في أعمال تحليلية ومتخصصة. تم ربط التفاعل مع الشركاء الاقتصاديين الأجانب ورابطات الصناعيين ورجال الأعمال والجمعيات المالية والتجارية في 107 دولة في العالم. roscongress.org

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Next Post

المغرب مهدد بفقدان 80 %من موارده المائية

نشر بجريدة بيان اليوم المغربية قال يونس بنان رئيس معهد الدراسات الاجتماعية والإعلامية، إن المغرب بحكم موقعه وخاصياته الجغرافية يتوفر على ميزة فريدة تطبع موارده المائية، والمتمثلة في عدم مشاركته لهذه الموارد مع دول الجوار، الشيء الذي يجعل قراراته بخصوص سياساته المائية مستقلة ولا تخضع لأية إملاءات إقليمية ولا لتأثير […]

You May Like

تواصل معنا عبر بريدنا الالكتروني

contact@sms-institute.com