باحثين من معهد الدراسات الاجتماعية والاعلامية يشاركان في دراسة دولية حول حول التنمية الاقتصادية و التشغيل بإفريقيا الفرونكوفونية

عقد بكلية العلوم القانونية و الاقتصادية بالرباط مساء يوم الاثنين 2 مارس 2020، حفل توقيع الكتاب الصادر عن مرصد الاقتصاد الفرنكوفوني بموريال بكندا. والذي يحمل عنوان التنمية الاقتصادية و التشغيل بإفريقيا الفرونكوفونية، المقاولة كوسيلة لتحقيق التنمية. الكتاب من منشورات جامعة موريال الكندية تحث إدارة البروفيسور ابراهيم بودربات مدير المرصد التابع لنفس الجامعة و البروفيسور أحمدو مباي، استاذ الاقتصاد بجامعة الشيخ انتا ديوب بدكار.
وقد ساهم معهد الدراسات الاجتماعية و الإعلامية بالدار البيضاء، ممثلا بكل من الباحثين يونس بنان من الجامعة الحكومية لكلميكيا بفدرالية روسيا، و الباحثة سناء حواتا من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، بفصل حول فعالية مواكبة المقاولات في السياق المغربي، من خلال دراسة نشاط حاضنات المقاولات. تتقاطع نتائج دراسة باحثي المعهد وأهداف الأوراش المعلنة بالمملكة، من قبيل النموذج التنموي الجديد وتشجيع المبادرة الذاتية والمقاولاتية.
ويقول ناشرو الكتاب انه ” إذا تمكنت الدولة من استثمار إرادة الشباب و النساء في إنشاء المقاولات، يمكنها أن تندمج بفعالية في تحول اقتصادي حقيقي، سيفضي حتما إلى تنمية مستدامة. ومن اجل الوصول إلى ذلك، يجب تدليل العقبات أمام المبادرات الخاصة”. نشير إلى أن الكتاب يقدم دراسات تحليلية وأخرى وصفية تهدف إلى إعطاء تصور للحكومات الإفريقية من اجل تحسين مناخ المقاولاتية لدى الشباب و النساء في إفريقيا الفرنكوفونية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*



Solve : *
16 − 12 =